الجمعة، 20 نوفمبر، 2009

صلاح عبد الصبور

صلاح عبد الصبور

- شاعر وناقد ويعد من رواد الشعر الحديث والدراما الشعرية في مصر. ولد بالزقازيق عام 1930م.

- أكمل دراسته حتى وصل إلى الجامعة حيث تخرج في جامعة القاهرة في كلية الآداب قسم اللغة العربية .

- أخذ يكتب الشعر في سن مبكرة وكان ذلك في مرحلة دراسته الثانوية ، ثم أخذ ينشر قصائده في مجلة الثقافة القاهرية والآداب البيروتية.

- شغل صلاح عبد الصبور عدة أعمال :

· عيّن بعد تخرجه مدرسا بوزارة التربية والتعليم إلا أنه استقال منها ليعمل بالصحافة .

· في عام 1961م عيّن بمجلس إدارة الدار المصرية للتأليف والترجمة والنشر، وشغل عدة مناصب بها.


- اطلع عبد الصبور على الشعر الأجنبي وأعجب بشعر الإنجليزي ت . س إليوت وتأثر به .

- فى منتصف الستينات خاض أول تجربة له في الدراما الشعرية فكتب مسرحيته " مأساة الحلاج " عام 1965، وقد كان تأثره في هذه المسرحية بالشاعر الإنجليزي إليوت واضحا جدا ، وهذه المسرحية جاءت شبيهة بمسرحية إليوت: " جريمة قتل في الكاتدرائية.

* مؤلفاته الشعرية

- الناس في بلادي (1957) هو أول مجموعات عبد الصبور الشعرية.

- أول ديوان للشعر الحديث ( أو الشعر الحر, أو شعر التفعيلة )

- أقول لكم (1961).

- أحلام الفارس القديم (1964).

- تأملات في زمن جريح (1970).

- شجر الليل (1973).

- الإبحار في الذاكرة (1977).

* مؤلفاته المسرحية

كتب خمس مسرحيات شعرية:

* مؤلفاته النثرية


ومما سبق يتضح تنوع أعمال صلاح عبد الصبور بين المسرحيات التي كتبها ، وبين دواوينه الشعرية وبين دراساته ومقالاته الأدبية :


كتب عبد الصبور خمس مسرحيات هي :


1ـ " مأسـاة الحلاج " وهي تعالج قصة استشـهاد الحسـين بن المنصور ـ المشهور بالحلاج ـ في بغداد عام 309 هـ ، بعد محاكمة أمام ثلاثة قضاة، وتتخذ من شخصية الحلاج ـ الذي كان شاعرا منصوفا ومصلحا اجتماعيا في آن واحد – مناسبة لطرح قضية الالتزام : وإلى أي حد يجوز للمفكر أن يلتحم بمشكلات عصره ؟ وهل يقتصر على تسجيل رأيه أم ينزل إلى حومة الفعل المباشر ؟ وهل له الحق أن يحاول تغيير الضمائر أم يعمد إلى العنف الثوري ؟


2ـ مسرحية: " مسافر ليل " وهى مسرحية طليعية قصيرة تأثر فيها عبد الصبور بمسرح العبث ، موضوعها القهر والانهزام أمام السلطة .

3ـ مسرحية: " الأميرة تنتظر" ولجأ فيها الكاتب إلى عالم الأساطير وأجواء ألف ليلة وليلة ، وتتحدث عن قصة الأميرة ووصيفاتها الثلاث ، وهي تصور ما يتعرض له الإنسان من قهر وظلم.


4ـ مسرحية: " بعد أن يموت الملك " وتتناول فكرتها الرئيسية الصراع بين الخير والشر ، وتنتهي بانتصار الخير على الشر بعد صراع عنيف بينهما.

5- مسرحية: " ليلى والمجنون " تتصف هذه المسرحية الشعرية بالطابع الاجتماعي ، حيث إنها تتناول قضية تمس المثقفين في مصر قبل ثورة 1952 الذين فقدوا القدرة على الحب ، تدور معظم أحداث المسرحية قبل ثورة 1952.

وهي تحكي قصة مجموعة من الصحفيين الشباب فقدوا القدرة على الحب بسبب المناخ العام ، ويطرح رئيس التحرير حلاً لأزمتهم وهو أن يقوموا بتمثيل مسرحية رومانسية عن الحب ، ويختار لهم مسرحية: " مجنون ليلى " لأحمد شوقي، ويظهر التباين الشديد بين العاشقين ليلى والمجنون ونظيريهما المعاصرين ليلى وسعيد. كان قيس عند ـ أحمد شـوقي ـ عاشقا صاحـب قضيـة فرديـة، أما سعيد ـ عند صلاح عبد الصبور ـ فكان على النقيض عاجزا عن الحب مهزوما تثقله ذكريات الطفولة الأليمة ، فتتحول ليلى إلى حسام الذي يكشف عن وجهه القبيح بكتابة التقارير عن زملائه في الجريدة ، يسجن سعيد لاعتدائه على حسام ، ويتفرق أفراد الجماعة محبطين ويمضي كل منهم في سبيله ، بعد أن استسلموا للعجز واليأس.

سمات أسلوبية في شعر صلاح عبدالصبور

1- يعد صلاح عبد الصبور أحد رواد مدرسة الشعر الحديث البارزين. وقد أسهم بنصيب عظيم في حركة التجديد الشعري شكلا ومضمونا، وحظي شعره- لقيمته الفنية العالية، ومحتواه الأيديولوجي المتميز- بدراسات نقدية كثيرة شغلت زوايا فنية مختلفة ، ولكنه- في مقابل ذلك - لم يحظ باهتمام مماثل على مستوى البحث اللغوي والأسلوب المتخصص. ولا يكاد الحديث عن لغة صلاح عبد الصبور يعدو- حتى الآن- إشارات وملحوظات سريعة مجملة، ترتبط - في مجموعها- بالنظر النقدي أكثر من ارتباطها بالتحليل اللغوي والأسلوب بالمعنى الدقيق.

2- إن لغة الشاعر أو الأديب ليست مجرد علامات لغوية تطلق على مسمياتها، ولكنها- في جوهرها - تعبير عن جوانب عقلية وانفعالية يبدو فيها الخلق والإبداع. واللغة المستخدمة - على هذا النحو- تمثل أسلوبا بعينه. فالأسلوب هو ما يبدو في العمل اللغوي من تصوبر مؤثر للجوانب الإنسانية في اتساعها وعمقها عن طريق استخدام جميع طاقات اللغة لذا كان علماء اللغة يهتمون بجميع أنماط التنوع اللغوي linguistic variation، كالتنوع التاريخي والإقليمي والاجتماعي، فإن الأسلوب يعد أحد أنماط هذا التنوع. إن تحليل الأسلوب ليس إلا طريقة من طرق النظر في اللغة .

ويعنى التحليل- في جوهره- بتحديد السمات الأسلوبية- stylistic features للنص أو النصوص المدروسة. وتتميز هذه السمات بمعدلات تكرار عالية نسبيا، ولها أهمية خاصة في تشخيص الاستخدام اللغوي عند المبدع.(2)


الهوامش :

1- www.wikipedia.com

2- http://www.saihat.netl




الحواشي


ت.س.اليوت :

توماس ستيرنز إليوت ت. س. إليوت ، تي. إس. إليوت
(بالإنجليزية Thomas Stearns Eliot)شاعر ومسرحي وناقد أدبي حائزٌ على جائزة نوبل في الأدب في 1948. وُلد في 26 سبتمبر 1888 وتوفي يناير 1965. كتب قصائد: أغنية حب جي ، الفرد بروفروكالارض البياب ، الرجال الجوف ،أربعاء الرماد،والأربعاء الأربع. من مسرحياته:جريمة في الكاتدرائية و حفلة كوكتيل . كما أنه كاتب مقالة التقليد والموهبة الفردية" ". وُلد إليوت في الولايات المتحدة الأمريكية ، وأنتقل إلى المملكة المتحدة 1914، ثم أصبح أحد الرعايا البريطانيين في 1927 (1)

مسرح العبث

يتميز مسرح العبث بأنه نتاج ظروف سياسية وعالمية كبرى أدت بالفلاسفة المحدثين إلى التفكير في الثوابت.

العبثيون هم مجموعة من الأدباء الشباب الذين تأثروا بنتائج الحروب العالمية فرأوا أن جميع النتائج التي نجمت عن تلك الحروب هي سلبية لأن خلقت نفسية سيطر عليها انعدام الثقة في الآخرين فكان انعزال الإنسان الأوروبي وفرديته، بالإضافة الي الويلات والدمار المادي الذي طال أوروبا كلها.

لقد كان أول ظهور لهذه المجموعة في فرنسا في الثلاثينات من القرن العشرين وحينها قدموا نمطاً جديداً من الدراما المتمردة على الواقع، فجددوا في شكل المسرحية ومضمونها. بدأ مسرح العبث ظهوره في أوائل الخمسينات من القرن العشرين، وبالذات في العام1953 عندما طلع علينا الفرنسي الموطن والإيرلندي الأصل صاموئيل بيكيت (1906-1989 بمسرحية سماها ( Waiting for Godotفي انتظار جودو) اتسمت بغموض الفكرة وعدم وجود عقده تقليدية، وانعدام الحل لما عرضته المسرحية فكانت رمزية مبهمة للغاية ولوحظ قله عدد المسرحيين الذين مثلوها وكان الزمان والمكان محدودين تقريباً وتركت المسرحية سؤالاً طالما رواد النقاد البحث عن توفي صامئيل بيكيت عام 1989م تاركاً وراءه الكثير من الحديث والجدل عن جودو.(2)

مصادر الحواشي

1- http://ar.wikipedia.org

2- http://ar.wikipedia.org

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق